بعد 6 أشهر من تعليق حسابات Mychoice أرصدة الجزائريين لازالت محجوزة

0
273
تعليق حسابات Mychoice الخاصة بالجزائريين

يعيش الجزائريين أصحاب بطاقات فيزا كارد التابعة لبنك Mychoice ومنذ أكثر من 6 أشهر حالة من البؤس و الإكتئاب فهم في حيرة من أمرهم بعد تعليق حساباتهم الخاصة وحجز أرصدتهم التي وصلت إلى أكثر من 400 دولار في الحساب الواحد.

بنك Mychoice هو بنك بريطاني يصدر بطاقات مصرفية بلاستيكية أو إفتراضية بنوعيها Visa Crad و MasterCard من خلال وسطاء من بينهم Spectrocoin.

يعود هذا الحجز إلى تعمد بعض الأشخاص وطلبهم البطاقة وجهل البعض الآخر لعدم دعم هذا البنك للجزائر سواء كانت بطاقة بلاستيكية او حتى بطاقة إفتراضية ؛ أين تم فتح حسابات في هذا البنك وطلب بطاقات بأسماء مستعارة وعناوين إقامة لا أساس لها من الصحة من دول أخرى مدعومة من البنك مثل المغرب ؛ كما نجد بعض ضعاف النفوس إستغلوا حاجة الجزائريين لهذه البطاقة التي تحمل مميزات وخصائص عدة من بينها تفعيل حساب PayPal، إدارة جميع الأموال من مكان واحد مع إمكانية شحن الحساب بالبيتكوين أو OkPay Perfect Money أو حتى عبر Payeer بالإضافة إلى خصائص أخرى عدة ؛ حيث تم التسويق لها من خلال المواقع الإجتماعية و خاصة الفيسبوك بأثمان بخسة لا تتعدى 3 دولار لبطاقة فيزا إفتراضية واحدة بعملة الدولار من خلال إثنان من الوسطاء الذين يعملون مع هذا البنك (Spectrocoin) دون إعلام طالبيها في بعض الأحيان بعدم دعم هذا البنك للجزائر، فبعد إستعمالهم لهذه البطاقة لمدة معينة تفاجؤوا بحالة الحساب التي تحولت من Active إلى Blocked.

حجز أرصدة الجزائريين في بنك Mychoice

كما تم إشعارهم برسالة إلكترونية تصلهم إلى البريد الإلكتروني بعد أول تحويل لرصيد من حساب PayPal إلى حساب Mychoice مفاد هذه الرسالة “أن حسابكم قد علق والرصيد قد تم حجزه ولايمكن سحبه إلى بعد إعادة تفعيله، ولتفعيله يجب إرسال وثائق تثبت الهوية ومكان الإقامة” ؛

إشعار بنك Mychoice
إشعار بنك Mychoice

فهذه الرسالة جعلت أصحاب البطاقات يبحثون على حلول وطرق ملتوية لإعادة تفعيل الحساب وإستراجع الأموال ؛ فهناك من قام بتزوير الوثائق وهناك من راسل البنك بطلب إعادة تفعيل الحساب وصارحهم بحقيقة الأمر كما هنالك من تواصل معهم هاتفيا لحل المشكلة وكل وكيف تم الرد عليها ؛ لكن تبقى معظم الحسابات الخاصة بالجزائريين معلقة ولم يتم فك التعليق عليها لحد الآن، وهنالك من إستغل مرة أخرى هذا الوضع لربح بعض الدولارات من خلال إعادة التفعيل الحساب بطرق ملتوية ومزورة.

ولسد حاجة الجزائريين لمثل هذه البطاقات المصرفية ذهب بعضهم إلى فتح حساب بنكي حقيقي برقم IBAN و  SWIFT CODE وطلب بطاقة فيزا VisaCrad بلاستيكية بعمولة الأورو التي تصلهم إلى غاية باب المنزل والصادرة عن بنك Paysera الذي مقره ليتوانيا.

أضف تعليقاً

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.