هدى فرعون الإصلاحات الأخيرة على الكابل البحري سيساهم في الربط بالأنترنت دون إنقطاع مستقبلا

0
199
وزيرة البريد وتكنولوجيات الاعلام والاتصال هدى فرعون

شهدت الجزائر منذ يوم الجمعة الماضي تذبدب وإنقطاع في بعض الأحيان في خدمة الأنترنت وهذا راجع للإصلاحات التي كانت قائمة على مستوى الكابل البحري بولاية عنابة وبالتحديد بشاطئ سيدي سالم، أين قام فريق سفينة شركة صيانة الكوابل البحرية على مستوى المياه الإقليمية بقطع الكابل البحري وإعادة توصيله بالكابل الأرضي الموصول بغرفة الإنزال الجديدة.

وبهذا الصدد أكدت وزيرة البريد وتكنولوجيات الاعلام والاتصال هدى فرعون للإذاعة الجزائرية هذا الاحد في حصة “ضيف الصباح” على أن الإصلاحات التي تمت على مستوى الكابل البحري (SMW4) بعنابة قد تمت والتي إستلزمت إنشاء غرفة إنزال جديدة ومؤمنة من الأخطار الطبيعية عكس ماكان في السابق أين كانت غرفة الانزال قريبة من الشاطئ بحوالي 100 متر، بحيث لولا الاصلاحات الأخيرة لكانت الكارثة على حسب حد تعبير الوزيرة.

وقالت هدى فرعون كما سبق ونشرناه في وقت سابق؛ عملت مؤسسة إتصالات الجزائر على توزيع 30 جيجابايت لمتعاميلي الهاتف النقال بالتساوي فيما تم تخصيص 60 جيجابايت للمؤسسات الإقتصادية و 40 جيجابايت لزبائن العادين مع توقيف خدمة مشاهدة الفيديو، وذلك من خلال الكابل الذي يربط الجزائر بالما بالإضافة إلى الخط الذي يربط عنابة ببتزرت التونسية والذي سمح لمؤسسة إتصالات الجزائر بتجميع 120 جيجابايت.

ويعمل الآن فريق سفينة شركة صيانة الكوابل البحرية على مستوى المياه الإقليمية بإنزال الكابل البحري إلى أعماق البحر بعد تلحيم التوصيلات وردمه من أجل إسترجاع خدمة الانترنت بتدفقها الكامل والمقدر بـ 600 جيجابايت.

أضف تعليقاً

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.